التداول في إي دي إس (ADS) – تعريف كلمة “تداول”

التداول في إي دي إس (ADS) – تعريف كلمة “تداول”

ADSS

تعريف كلمة “تداول”

إن المعنى اللّغوي لمصطلح “تداول” المُستعمل في جميع الكلمات والجمل التي يمكن أن تُصادف أي شخص عند دخوله الى عالم التداول في إي دي إس هو التالي:

انتقال حق تملّك الشيء من يد الى يد – أي من شخص الى آخر، طبيعياً كان أم معنوياً – في البيع والشراء.

يقوم معظم الناس بالتداول كل يوم تقريبا، ربما دون أن يفكّروا في أن ما يفعلونه هو بالحقيقة تبادلاً. على سبيل المثال، كل ما تشتريه من المتجر هو تداول للمال مقابل السلع أو بعبارة أخرى شراء شيء ما.

عند التداول في إي دي إس، يتم تطبيق المبدأ نفسه.

فإحدى سبل التداول في إي دي إس  (ADS) هي تداول الأسهم، الأمر الذي يمكن شرحه كما يلي:

يقوم الشخص عند التداول في إي دي إس بتاريخ معيّن بشراء أسهم أو حصص من شركة أو عدّة شركات. بتاريخ لاحق، أو ببعض الحالات بنفس التاريخ، عندما يقوم الشخص نفسه بالتداول في إي دي إس يلاحظ زيادة في قيمة تلك الأسهم، فإنه يكسب المال عن طريق بيعها مرة أخرى بسعر أعلى.

وهكذا يمكنك أن تعتبر التداول في إي دي إس(ADS)  عملية شراء شيء بسعر ما وبيعه مرة أخرى بسعر آخر على أمل أن يكون أعلى حتى تحقق ربحاً، والعكس صحيح.

 

ابدأ التداول من خلال شركة ADSS 

اي دي اس المرخصة في المصرف المركزي الإماراتي 

افتح حساب حالاً 

ADSS

مبدأ العرض والطلب

هنا قد تطرح السؤال لماذا ترتفع قيمة الأسهم أو السلع أو ما يمكن شراؤه وبيعه عند التداول في إي دي إس؟

الجواب هو: تتغير قيمة ما يمكن شراؤه وبيعه عند التداول في إي دي إس(ADS)  بسبب مبدأ العرض والطلب. أي أنه كلما كان هنالك مزيداً من الطلب على شيء ما، كلما وُجد أشخاص مستعدون لدفع ثمن أعلى له.

لنأخذ على سبيل المثال موضوع الشراء من المتجر ونرى كيف يمكن تطبيقه على العرض والطلب عند التداول في إي دي إس.

لنفرض أنه لم يبقَ في المتجر سوى سبع سلع من نوع معين فقط. وهذا هو المتجر الوحيد الذي يمكنك شراء هذا النوع من السلع منه. إذا لم يكن هنالك شخص غيرك راغباً بشراء هذه السلع، فإن صاحب المتجر سيبيعها لك على الأرجح بسعر معقول. أما إذا كان ثمة عشرون شخصاً في المتجر يرغبون الحصول على هذا النوع من السلع، فسوف يكونون مستعدّين لدفع سعر أعلى ليكون لهم الأولوية في شراء هذه السلع.

وبالتالي، يمكن لصاحب المتجر رفع السعر، لأنه يعلم أن الطلب على هذه السلع يأتي من عشرين شخص بينما المعروض هو سبع سلع فقط.

أن سلع المتجر في هذا المثال تشبه الأسهم أو ما يمكن شراؤه وبيعه عند التداول في إي دي إس.

بالعودة الى مثال المتجر، عندما يصل سعر السلع المذكورة إلى مستوى يعتقد عنده الزبائن أنه بات مكلفاً جدا، سوف يتوقفون عن شرائه. عندها، سوف يتوقف صاحب المتجر عن رفع السعر وربما يعود إلى المستوى الذي يعاود عنده الزبائن شراء السلع المذكورة.

هذا بالضبط ما يحصل عند التداول في إي دي إس(ADS) . فإذا سجلت شركة نتائجاً عظيمة ودفعت توزيعات أرباح جيدة، سيرغب المزيد ممن يقومون التداول في إي دي إس بشراء أسهمها. وهذا الطلب المتزايد يؤدي إلى زيادة أسعار تلك الأسهم.

التداول في إي دي إس(ADS)  – حاضر ومستقبل التداول

بقي التداول المالي لسنوات طويلة محصوراً بين البنوك والمؤسسات المالية فقط. وكان التداول في الأسواق المالية غير متاح لمن هم خارج هذه المؤسسات.

أما اليوم، من خلال التداول في إي دي إس وغيرها، فقد تغير حاضر ومستقبل التداول تغييراً جذرياً.

إن التداول في إي دي إس ممكن ومتاح لأي شخص وفي أي مكان حول العالم.

كما أن اعتماد التداول في إي دي إس على أفضل ما تقدّمه تكنولوجيا الانترنت والمنصات الالكترونية والمواكبة الدائمة لكل تطوير وتحديث فيها يجعلان التداول في إي دي إس(ADS)  حاضر التداول ومستقبله.

 

لمعلومات عن العقود مقابل الفروقات في إي دي إس(ADS)  من فضلك قم بالنقر على الرابط أدناه

العقود مقابل الفروقات

ADSS

CATEGORIES
TAGS
Share This

COMMENTS

Wordpress (0)