التداول عبر حساب إسلامي في إي دي إس(ADS) – في ضوء الشرع

التداول عبر حساب إسلامي في إي دي إس(ADS) – في ضوء الشرع

ADSS

التداول عبر حساب إسلامي في إي دي إس(ADS) – في ضوء الشرع

إن الهدف مما يلي هو التأكيد على أن التداول عبر حساب إسلامي في إي دي إس(ADS)   يتوافق مع مبادئ التجارة الإسلامية وأساسيات التمويل الإسلامي.

لإزالة أي التباس سوف ندقق في عدد من العناصر والاشكاليات في ضوء الشرع الإسلامي لكي يتأكد كل من يرغب في التداول عبر حساب إسلامي في إي دي إس أن هذا الحساب يلتزم بالمبادئ الإسلامية في شتى مجالات التداول في الأسواق المالية.

التداول عبر حساب إسلامي في إي دي إس(ADS)   – حل إشكالية الربا

إن الشرع الإسلامي يجيز اقتراض مالٍ لغرض الاستثمار بهدف تحقيق ربح، شرط أن يكون سداد القرض من المدين الى الدائن خالٍ من الفوائد.

عندما يقوم أي متداول تقليدي – غير المتداول عبر حساب إسلامي في إي دي إس – بترك إحدى الصفقات مفتوحة بعد إغلاق جلسة التداول، يتم فرض رسوم أو فوائد على تلك الصفقة. ترتبط هذه الرسوم أو الفوائد بالقرض غير المباشر الذي تؤمنه الرافعة المالية. لهذا السبب، يعتبر الشرع الإسلامي حساب التداول التقليدي غير متوافق مع مبادئ التجارة الإسلامية، كونه يشتمل على دفع الفوائد الربوية.

أما المتداول عبر حساب إسلامي في إي دي إس فلا يدفع أي فائدة أو ربا! لذلك يمكن القول بكل ثقة أن كل حساب إسلامي في إي دي إس هو حساب يلتزم بالمبادئ الإسلامية (أو بتعبير آخر، حساب حلال).

 

ابدأ التداول من خلال شركة ADSS 

اي دي اس المرخصة في المصرف المركزي الإماراتي 

افتح حساب حالاً 

 

ADSS

التداول عبر حساب إسلامي في إي دي إس(ADS)   – حل إشكالية إتمام العمليات بصورة فورية

تشترط مبادئ التجارة الإسلامية أن يتمّ التبادل أو التداول “يداً بيد”. ولم يكن هذا الشرط ليطرح أي إشكالية في الماضي كون المعاملات التجارية كانت تتم بحضور الطرفين وجهاً لوجه. لكن في ظل تكنولوجيا الانترنت فإن المعاملات التجارية الالكترونية لا تتم بحضور الطرفين الجسدي أو وجهاً لوجه. فكيف بإمكانهما التداول “يداً بيد”؟

توافق الفقهاء والعلماء المسلمون على حل هذه الإشكالية عبر فرض إتمام عمليات البيع والشراء عند التداول بصورة فورية وبدون أي شرط تأجيل.

لذلك، وبما أن جميع عمليات البيع والشراء في كل حساب إسلامي في إي دي إس تتم بصورة فورية وليس فيها شرط التأجيل. لذلك يمكن القول إن التداول عبر حساب إسلامي في إي دي إس يحل هذه الإشكالية أيضاً وبالتالي فهو يتوافق مع المبادئ الإسلامية.

التداول عبر حساب إسلامي في إي دي إس(ADS)   – حل إشكالية الحظ والمقامرة

تُعتبر المقامرة – أو الاتكال على الحظ لكسب المال أو خسارته – حراماً في الشرع الإسلامي.

وهنا ينبغي طرح السؤال: هل التداول عبر حساب إسلامي في إي دي إس نوع من المقامرة أو الحظ؟

إن التداول عبر حساب إسلامي في إي دي إس هو عبارة عن شراء وبيع أسهم وسلع وعملات أجنبية وغيرها من الأصول، بهدف كسب المال من خلال الاستفادة من ارتفاع أو انخفاض أسعار هذه السلع أو الأصول.

كما يتبيّن مما سبق، لا يعتمد التداول عبر حساب إسلامي في إي دي إس على صدفة أو حظ، بل على إمكانية فعلية وواقعية مرتبطة بعوامل يمكن رصدها لارتفاع أو انخفاض السلع أو الأصول المالية الأخرى.

لذا، فإن التداول عبر حساب إسلامي في إي دي إس ليس مقامرة أو لعبة حظ، بل هو استثمار قائم على التحليل والاستراتيجيات والتخطيط، وهو متوافق كل التوافق مع المبادئ الإسلامية.

 

التداول عبر حساب إسلامي في إي دي إس(ADS)   – الحذر من تملّك أسهم في مجالات محرّمة

إن قيام المتداول عبر حساب إسلامي في إي دي إس(ADS)   بشراء الأسهم لا يشكل خرقاً لمبادئ التجارة الإسلامية.

أما القيام بشراء أسهم في شركات تعمل في مجالات محرّمة عند التداول عبر حساب إسلامي في إي دي إس

فهذا ما يطرح إشكالية أساسية بالنسبة للمتداول.

لذلك فإن المسؤولية تقع على عاتق كل من يتداول عبر حساب إسلامي في إي دي إس(ADS)   للتأكد – قبل شراء أسهم في شركة ما – أن الأسهم التي يتداول بها لا تعود لشركات تتعاطى أموراً محرّمة كبيع أو تصنيع الكحول على سبيل المثال.

 

لمعلومات حول تداول البيتكوين في إي دي إس من فضلك قم بالنقر على الرابط أدناه

تداول البيتكوين

ADSS

CATEGORIES
TAGS
Share This

COMMENTS

Wordpress (0)